رام الله - النجاح - واصلت وزارة الإعلام، وهيئة التوجيه السياسي والوطني، ومديرية التربية والتعليم في محافظة طوباس والأغوار الشمالية، برنامج الإعلام المدرسي والثقافة الوطنية.

وتحدث المفوض السياسي والوطني العقيد محمد العابد، اليوم الاثنين، لطلبة ذكور مخيم الفارعة الثانوية حول الشائعة وطرق محاربتها والحد منها، خاصة في ظل الانتشار الهائل لمواقع التواصل الاجتماعي.

وبيّن طرق توظيف المعلومات واستغلالها وترويجها، ما يقلل من الموضوعية والحياد في وسائل الإعلام، ويترك آثارًا سلبية على المتلقين، كما تناول أهمية التزام الإعلام بمضامين وخطاب وطني.

بدوره، استعرض منسق وزارة الإعلام في طوباس والأغوار عبد الباسط خلف، أبرز الفنون المكتوبة والمسموعة والمرئية والإلكترونية، وأشكالها الرئيسة، وعناصرها، وفنياتها، وخصائصها.

وقدّم في نقاش تفاعلي مع 17 طالبًا، أهمية التثقيف الإعلامي المدرسي، والإعلام كسلطة إيجابية، واشتراطات الحياد والموضوعية، وأضرار الانحياز والتعصب.

وقرأ المشاركون نماذج تُبين استخدامات وسائل الإعلام، وتوضح الفرق بين المعلومات والحقائق والآراء والشائعات.

وقال مدير المدرسة معاوية خضر، إن البرنامج يساهم في تطوير شخصية الطلبة، ويساعدهم على التعامل السليم مع وسائل الإعلام وخاصة مواقع التواصل الاجتماعي، كما يطور الإذاعة المدرسية.

يشار إلى أن البرنامج، الذي أطلق في شهر تشرين الثاني من العام الماضي، يستهدف في مرحلته الأولى مدارس: بنات طمون الثانوية، وذكور مخيم الفارعة الثانوية، وبنات عين البيضاء الثانوية، والخضراء الثانوية بعقابا، ويسعى إلى تثقيف الطلبة وإرشادهم في قضايا الإعلام واستخداماته، وطرق الاتصال الفعّال، وتطوير محتوى الإذاعة المدرسية، كما يعزز من وسائل نشر الثقافة الوطنية، ويساهم في إحياء المناسبات البارزة.