نابلس - النجاح -  

قال عضو اللجنة التنفيذية لِمُنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور، أحمد مَجدلاني، إنَّ الولايات المتحدة الأمريكية تَتحمل كل مسئولياتها المُباشرة سواء كان من النتائج الاجتماعية والسياسية، التي نَجمت عن وَقف مُساعداتها لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأضاف مجدلاني، لقناة الغد الإخبارية، أنَّ أمريكا تَتحمل أيضًا المسئولية بسبب وقف هذه المشاريع الذي سيكون لها انعكاس سيء، وردود أفعال أيضًا لم تكن بدون شك إيجابية لا اتجاه الإدارة الأمريكية ولا اتجاه الوضع العربي.

وحذرت أوساط سياسية واقتصادية فلسطينية، من مخاطر وقف عمل الوكالة الأمريكية للتنمية في الأراضي الفلسطينية، لما لهذا القرار من انعكاسات اقتصادية واجتماعية وتنموية على الفلسطينين، وتُقدم الوكالة الأمريكية مُساعدات تنموية للفلسطيين ضمنَ مشاريع تُقدر بمائتين وخمسة عشر مليون دولار سنويًا.