رام الله - النجاح - رحبت حكومة الوفاق الوطني بنتائج تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على عدة قرارات لصالح فلسطين والجولان العربي السوري المحتل. 

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان اليوم السبت: "إن نتائج التصويت تثبت تعاظم التضامن الدولي مع الحق الفلسطيني والعربي، وتعزز مناهضة العالم ونبذه ورفضه للاحتلال". 

وشدد المحمود على صوابية الانحياز الساحق للقرارات الاممية، خاصة ما يتصل بعاصمتنا القدس المحتلة، والذي يسقط كافة الاجراءات والخطوات التي اتخذتها سلطات الاحتلال في القدس العربية المحتلة، وفرضت او تحاول فرض قوانينها وولايتها كسلطة قائمة بالاحتلال ويجعلها باطلة ومرفوضة وغير قانونية وليس لها اي شرعية على الإطلاق.  

وتابع بأن هذه القرارات تعتبر استفتاءً عالمياً على السياسة الاميركية المنحازة لإسرائيل وعلى وجود الاحتلال، والذي يجدد العالم توافقه على ضرورة إنهائه تماما وإفساح المجال لإرساء أسس السلام والأمن والاستقرار في العالم. 

وتوجه المتحدث الرسمي بالشكر الى كافة الدول التي انحازت الى الحق والى السلام، وصوتت لصالح فلسطين والجولان وانهاء الاحتلال. 

واشاد المحمود بالدبلوماسية الفلسطينية والانجاز الذي حققته في مؤتمر الدول الأطراف لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، وإحباطها المحاولات الاميركية التشكيك في عضوية دولة فلسطين، ومحاولات إقصائها من منظمة حظر الأسلحة