النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت، إن القيادة الفلسطينية تنتظر رد من المصريين حول موقف حركة حماس بعد لقاءات الوفد الأمني المصري مع قيادات الحركة في قطاع غزة أمس.

وأكد رأفت، في تصريح لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، وقوف ودعم القيادة للرئيس محمود عباس في خطابه المرتقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة في الرفض المطلق لقرارات ترامب بشأن القضية الفلسطينية ورفض كافة إجراءات الاحتلال التي تقوض حل الدولتين.

وأضاف رأفت: "حكومة الاحتلال برئاسة نتينياهو تتخذ يوميا قرارات بالاستيطان وتوسيع مستوطناتها وبناء وحدات جديدة سيما في القدس الشرقية لتهجير المواطنين، في خطوة لتقسيم الضفة ومنع قيام دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67".

من جهة ثانية، شدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير على استمرار اجتماعات اللجنة تحضيرا لاجتماع المجلس المركزي بعد عودة الرئيس من الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن العلاقة مع أمريكا وتحديد العلاقات مع دولة الاحتلال ستتصدر أعمال المجلس.