النجاح -  أفاد المسؤول الاعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس باستئناف العمل في ترميم سبيل قاسم باشا داخل المسجد الأقصى المبارك، وبإلغاء الاحتلال قرار إبعاد موظفي مديرية مشروعات الإعمار عن المسجد.

وقال الدبس، بعد ضغوطات وتدخلات حثيثة من قبل المملكة الأردنية الهاشمية وإدارة دائرة الأوقاف الإسلامية على الجانب "الإسرائيلي"، عاود عمال مديرية مشروعات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف الى عملهم اليوم في ترميم سبيل قاسم باشا داخل المسجد بعد إلغاء قرار إبعادهم عن المسجد لمدة 15 يوما من قبل شرطة الاحتلال، ووقف العمل في ترميم السبيل.

من جانبه، أكد مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب والذي أشرف على إعادة ترميم السبيل اليوم، أن معاودة العمل جاءت بعد جهود حثيثة من قبل الجهات الرسمية الحكومية الأردنية، وضغط مباشرة من الأوقاف الإسلامية بالقدس لإلغاء قرار إبعاد موظفي مديرية مشروعات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف من قبل شرطة الاحتلال.

ولفت إلى أن ترميم هذا السبيل يأتي ضمن خطة استراتيجية للدائرة ومديرية مشروعات اعمار المسجد لترميم وصيانة جميع معالم هذا الإرث الإسلامي التاريخي العظيم، وجميع مرافق المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف.