النجاح - أكد المهندس سميح طبيلة، وزير النقل والمواصلات، أن الوزارة وبالتعاون مع الجهات المختصة في الشرطة وخاصة قسم المرور تتابع كل المخالفين والمتجاوزين للقانون ولن تسمح لهم بالاستمرار في تعدياتهم وازهاق أرواح المواطنين، محذرا في الوقت ذاته السائقين وأصحاب المركبات من مخالفة القوانين والاتجار وقيادة المركبات غير القانونية.

واستعرض الوزير طبيلة في سياق حديثه لبرنامج صباح فلسطين عبر إذاعة صوت النجاح أبرز التعديات التي حدثت مؤخرا ومن بينها تعدي أصحاب المركبات المشطوبة والمسروقة على رجال دوريات السلامة على الطرق وشرطة المرور ودهس بعضهم خلال عملهم في مراقبة وفحص المركبات على الطرق، وكذلك ضبط معمل لتزوير محركات السيارات.

وأعرب طبيلة، عن امله في تعاون المواطنين في ضبط المتجاوزين والمخالفين للقوانين لحمايتهم والحفظ على سلامتهم.

وحول سبب ارتفاع عدد ضبط المتجاوزين في الآونة الأخيرة، قال طبيلة: "في السابق كان لدينا ثلاث دوريات للسلامة على الطرق لكن اليوم أصبح لدينا 13 مركبة ودورية بفضل دعم الحكومة وعليه ارتفعت ىلية المتابعات وارتفعت نسبة ضبط التجاوزات والمخالفين للقانون".

وبين الوزير أن الجهود مستمرة ومتواصلة ولن تتوقف حيث المتابعة تتم مع العديد من الجهات أهما شرطة المرور، داعيا لتوحيد الجهود والتعاون الكامل للقضاء على حالة التعديات والتجاوزات.

وبخصوص الصعوبات التي تواجه عمل الوزارة في تطبيق القانون وملاحقة المخالفين، قال طبيلة: "الصعوبات موجودة خاصة فيما يتعلق بالتقسيمات المناطقية مثل المناطق المصنفة "سي" الخارجة عن سيطرتنا وتنتشر فيها السيارات المسروقة والمشطوبة وكذلك عدم سيطرتنا على الحدود والمعابر".

وأكد وزير المواصلات في ختام حديثه أن الوزارة ستواصل كافة الجهود المشددة لضبط المخالفين والمتجاوزين للقانون لضبطهم وتقديمهم للقضاء بأسرع وقت ممكن.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏