ترجمة : علا عامر - النجاح - نشر عضو مجلس الشيوخ الأمريكي "كوري بوكر"، وهو مرشح الحزب الديمقاطي المحتمل للرئاسة الأمريكية في عام 2020، صورته وهو يحمل لافتة تجسد شعار أحد المنظمات المساندة للشعب الفلسطيني.

وكانت هذه اللافتة تحمل عبارة" من فلسطين إلى المكسيك، يجب أن نزيل كافة الجدران والفواصل"، وهو شعار مجموعة حملة الولايات المتحدة المناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني.

ويعد هذا الشعار دليل على تشابه مقترح ترامب بإنشاء جدران فاصلة في المكسيك مع الجدران العنصرية التي تبنيها حكومة الإحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ولكن سرعان ما قدم هذا السيناتور الأمريكي إعتذاره لحكومة الإحتلال مشيرًا إلى أنه لم يقرأ ما كان مكتوبًا على اللافتة، على الرغم من أنه نشرها على حساب تويتر الخاص به.

كما وإدعى هذا السيناتور أنه كان يعتقد أن الأمر يتعلق بالمكسيك فقط، وليس له علاقة بالصراع الفلسطيني_ الإسرائيلي.

والجدير بالذكر هو أن "بوكر" من أكثر الشخصيات الأمريكية المناصرة لحكومة الإحتلال، والمؤيدة لكل لسياساتها العنجهية والعنصرية.

Rabbi Shmuley Boteach and New Jersey Mayor Corey Booker (left) in 2009. Booker is the former student president of Boteach's Oxford University L'Chaim Society. (Photo credit: Courtesy shmuley.com)