النجاح - أعلنت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة، أن الاحتلال الإسرائيلي بدأ بترحيل بعض النشطاء الدوليين الذين كانوا على متن سفينة "العودة" إلى بلدانهم، وذلك بعد يومين من اختطافهم من قبل البحرية الإسرائيلية وهم في طريقهم إلى غزة.

وقال زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار  إن عدد من النشطاء تم ترحيلهم فعلياً بينهم البروفيسور الماليزي محمد أفندي صالح، فيما سيتم الليلة وغداً ترحيل الآخرين.

وأكد بيراوي أن عدد من النشطاء يرفضون الترحيل الطوعي، ويفضلون التأخر أكثر من ٧٢ساعة (هي المهلة القانونية لقبول الترحيل الطوعي) وذلك بهدف المثول أمام المحاكم الإسرائيلية لفضح ممارسات الجنود الذين اختطفوا السفينة، ومقاضاة إسرائيل عن طريق رفع قضايا لاحقاً بتهمة الاختطاف من المياه الدولية.

ونقلت اللجنة الدولية لكسر الحصار شهادات بعض النشطاء عن تعرضهم للضرب والعنف من بينهم كابتن السفينة ومساعده ومتضامنين آخرين.

فيما نقلت اللجنة عن الناشطة السويدية "ديفينا ليفريني" أنها أعلنت الإضراب عن الطعام في مركز الاحتجاز احتجاجا علي طريقة التعامل معها من قبل جنود الاحتلال وظروف الاحتجاز  القاسية.