النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، اللواء إسماعيل جبر، أن اجتماعات مهمة ستعقد فور عودة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من جولته الخارجية، تُعرض من خلالها نتائج ما جرى بحثه في العاصمة المصرية القاهرة، بخصوص ملف المصالحة الفلسطينية.

وبحسب موقع دنيا الوطن، فإن جبر  قال : نحن كذلك في اللجنة المركزية، نتنظر عودة وفد الحركة المتواجد في القاهرة، والذي يرأسه عزام الأحمد، ليتم الاطلاع على ما جرى في القاهرة بين قيادة المكتب السياسي لحركة حماس والمخابرات المصرية، مشيرًا إلى أنه لا داعي للاستباق في تحليل الأمور قبل وصول الوفود وعقد الاجتماعات المقبلة.

وشدد جبر، على حرص حركته لحل مشاكل الانقسام، وإعادة اللُحمة الوطنية بين شطري الوطن، وشراكة وطنية بين الأطراف الفلسطينية، ومواجهة الأخطار المُحدقة بالقضية الفلسطينية، والمشاريع الأمريكية والإسرائيلية، مبينًا أن الفلسطينيين لا يتحملون هكذا أزمات وقضايا تنغّص صمودهم وحياتهم اليومية، لذا هنالك أولوية في فتح لملف المصالحة.