النجاح -  أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.حنان عشراوي العدوان الاسرائيلي المتواصل على أبناء شعبنا العزّل في قطاع غزة، والذي راح ضحيته طفلين وجرح العديد من المواطنين حتى اللحظة في انتهاك صارخ لقواعد القانون الدولي والشرعية الدولية.

وقالت في تصريح لها لوسائل الاعلام :" ان جرائم الحرب الاسرائيلية والعدوان المتصاعد ضد شعبنا، واستهداف المدنيين العزّل في الأماكن العامة والحدائق والملاعب عبر الغارات والقصف هي عمليات اعدام خارج القانون تهدف الى جر المنطقة نحو مزيد من العنف وعدم الاستقرار".

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي برفع الحصانة السياسية والقانونية عن اسرائيل والتدخل الفوري لوقف عمليات القتل والتصعيد، وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا، ورفع الحصار الجائر عن القطاع المفروض منذ 11 عام، واتخاذ تدابير جدية لمحاسبة إسرائيل ومساءلتها على خروقاتها وانهاء الاحتلال وتمكين شعبنا من تقرير مصيره على أرضه.

وفي سياق آخر، استنكرت عضو اللجنة التنفيذية قيام قوات الاحتلال بإغلاق كلية هند الحسيني في القدس المحتلة ومنع تنظيم مؤتمر فيها، واعتقال15 من المشاركين في المؤتمر.

وأشارت الى أن هذه الخطوة تأتي في سياق العدوان المستمر على القدس ومؤسساتها الاجتماعية والتعليمية والاقتصادية، بهدف تصفية الوجود الفلسطيني ومؤسساته الوطنية، عبر مواصلةنهج دولة الاحتلال الاحلالي القائم على التطهير العرقي والتهجير القسري والفصل العنصري في المدينة المقدسة.

ولفتت في نهاية بيانها الى أن هذا النهج المتطرف لأكثر الحكومات يمينية في إسرائيل يأتي في ظل الدعم اللامتناهي من قبل الإدارة الامريكية، وصمت المجتمع الدولي الذي لم يرتق إلى مستوى مسؤولياته في وضع حد فوري لاستهتار إسرائيل بالقانون الدولي وبحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة، التي أقرتها الشرعية الدولية.