النجاح -  قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي: "إنَّ الَّلجنة الاستشارية لوكالة "الأونروا" ستعقد اجتماعًا في الثامن عشر من الشهر الجاري في الأردن، بمشاركة أكثر من (25) دولة عربية وأوروبية لوضع رؤية شاملة للأزمة المالية التي تعانيها "الأونروا" لتقديمها لاجتماع الدول المانحة في الخامس والعشرين من هذا الشهر الذي سيعقد في نيويورك.

وأوضح أبو هولي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، أنَّ لقاءات ستعقد مع عدد من دول الاتحاد الأوروبي على هامش الاجتماع سيتم خلالها طرح ورقة عمل حول كيفية دعم موازنة الأونروا، وانقاذ ما يمكن إنقاذه لأنَّ اللاجئ سيقف متحدِّيًا لكلِّ المتآمرين على حق العودة.

وشدَّد على دعم وكالة الأونروا لكافة توجهاتها في المحافل الدَّولية والعربية لجلب الدعم المالي لموازنتها لأنَّه لا مجال لأي خيارات أخرى لما لذلك من آثار على المستويات الاجتماعية والمالية والاقتصادية.

وبيَّن رئيس دائرة شؤون اللاجئين أنَّه بحث مع مدير عمليات الأونروا في قطاع غزة ماتياس شمالي الأزمة المالية التي تعانيها الوكالة، مشيرًا إلى أنَّ غزة اليوم ليست قابلة للحياة بل قابلة للانفجار كون (80%) من أبناء شعبنا في القطاع يعتمدون على الخدمات التي تقدّمها الأونروا.

وشدَّد على خطورة الأوضاع التي تمرُّ بها الأونروا، مبيِّنًا أنَّه لا توجد موازنة لبرامج الوكالة لهذا الشهر ولشهر آب وربما لا يكون هناك افتتاح للعام الدراسي، وأصبحت غالبية برامج الأونروا مهدَّدة بالتوقف لعدم وجود مصدر مالي لدعمها داعيًا الأمم المتَّحدة إلى تحمل مسؤولياتها.