النجاح - من المتوقع أن يصل جثمان الشهيد العالِم الفلسطيني فادي البطش ظهر اليوم لقطاع غزة لمواراته الثرى في مسقط رأسه، بعد أيام من اغتياله في ماليزيا.

وشيع آلاف العربي والعجم جثمان الشهيد البطش أمس الأربعاء في كوالالمبور حيث انطلقت مسيرة التشييع من المستشفى الى المطار قبل نقله لقطاع غزة.

وسيتم استقبال الشهيد في معبر رفح بمراسم رسمية كما سيتم عقد مؤتمر صحفي لكافة الفصائل في غزة.

وسيتم مرور المراسم من معبر رفح حتى شمال قطاع غزة بينما ستستقبل شوارع القطاع جثمان الشهيد البطش.

ووفق مصادر محلية، فإنه تقرر إقامة الدفن غد الجمعة انطلاقا من المسجد العمري ثم مخيم العودة للصلاة عليه هناك ومن ثم دفنه في مقبرة الشهداء.