لميس أبو صالح - النجاح - قال أحمد كببجي، شقيق المحامي عصام كببجي، الذي اوقفته الشرطة أمس اثر شكوى تقدم بها أعضاء في مجلس بلدية نابلس إن الطريقة التي تم التعامل بها مع قضية شقيقه غير مقبولة.

وقال كببجي  إذاعة صوت النجاح: "أنه ورد لشقيقه مكالمة هاتفية لاستدعاءه إلى الشرطة، منذ 3 أيام، لكنه لم يذهب، مؤكدا أن مجموعة بلباس مدني حضرت إلى المحكمة واعتقلوه دون مذكرة قانونية أمس

وأشار شقيق عصام: "أنه مع القانون، وإذا كتب عصام أي أمر يسيء للبلدية عاقبوه، ولكن الطريقة التي تمت اعتقاله فيها من مكان عمله ومن أمام زملائه تعتبر إهانه من البلدية والشرطة.

وفي السياق ذاته أصدر 6 أعضاء من المجلس البلدي بيان يوضح أن لا علاقة لهم بالبيان الذي صدر عن بلدية نابلس والأعضاء هم : وزير المواصلات سميح طبيلة، والمهندس حسان جابر،  والمهندس محمد دويكات،  وغسان المصري، ود. ساهر دويكات، وسماح الخاروف.

وقال عضو المجلس البلدي م. محمد دويكات عبرإذاعة صوت النجاح: "اختصصات المجلس يجب أن يطلع عليها جميع الأعضاء، فلم يتم إدراج الموضوع على جدول الأعمال في الاجتماع الرسمي أول أمس الإثنين، ولم يتحدثوا عن الموضوع لا من قريب ولا من بعيد".

وأضاف دويكات: "وجدنا أنفسنا الأعضاء الستة كأننا صرحنا بشيء واضطرننا للنشر والتوضيح للرأي العام، لأنه يحمل وجهة رأي محددة، ونحن نعارضها".

وشدد دويكات على أنه يجب أن نستمع للمواطنين ألا وهو الصوت الكبير، وليس للإدارات الصغيرة الموجودة بين الأسطر ، فلا شك أننا ضد التجريح والذم والتخوين، لكن زلة لسان من عصام لم تكن بالأسماء لأي عضو من الأعضاء فقد كان يتحدث بشكل عام ولم يقل فلان أو علان.

وأكد دويكات أن هناك عشرات القرارات يحدث عليها  خلاف داخل المجلس، وندون اعتراضنا في المحضر فقط ولا ينشر للرأي العام ، ولكن المواضيع التي تهم شريحة كبيرة من الناس مثل موضوع "أرض المعارض" في منتزه جمال عبد الناصر  لا بد أن نخرج للرأي العام .

وسيتواصل دويكات في خطوة أولى مع رئيس البلدية، وجميع الأعضاء الذين قدموا الشكوى للتعاون معهم من أجل الخروج من هذا المأزق، أما الخطوة الثانية سيكون مع زملائه المحامين كون الموضوع يتعلق برأي عام له علاقة بموقف داخل البلدية والمجلس البلدي.. التفاصيل حول الموضوع في برنامج صباح فلسطين: