النجاح -  

استبعد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد، أن ترد حركة حماس على طلب الرئيس محمود عباس بتمكين حكومة الوفاق الوطني من العمل بقطاع غزة، وتسليمها جميع الملفات بالكامل.

وأوضح الأحمد، وفق ما أوردت شبكة (الراية) الإذاعية، أن مدير المخابرات المصري عباس كامل، التقى قبل عشرة أيام الرئيس محمود عباس، الذي أبلغه بضرورة تسليم حركة حماس كامل المسؤوليات، لتمكين الحكومة من العمل في غزة، مثلما تعمل في الضفة؛ وإلا فإن على حماس أن تتحمل المسؤولية عن القطاع بشكل كامل باعتبارها سلطة أمر واقع".

وأشار إلى أن القمة العربية، ستعيد التأكيد على تكليف القاهرة بمتابعة ملف المصالحة، لاسيما وأنها تحظى بثقة الجميع، لافتاً إلى أن مسيرة العودة ليست لحركة حماس، وأن هناك قيادات من حركة فتح في مقدمتها الناطق الرسمي باسم المسيرة عاطف أبو سيف، هو نفسه ناطق باسم حركة فتح، وقد اختارته الهيئة القيادية العليا للمسيرة لهذه المهمة.

وأضاف أن جميع الفصائل، تشارك في هذه المسيرة، وهي مسيرة الشعب الفلسطيني ومقاومته، متابعاً: "لن أنجر وراء الحرب النفسية التي تشنها بعض وسائل الإعلام، وبدل التنافس على انتماء الشهداء، على الجميع أن يعمل مع الأطراف كافة من أجل الوحدة".