النجاح - قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح أسامة القواسمي إن اغتيال إسرائيل للصحفي ياسر مرتجى، يستهدف اخفاء الحقيقة البشعة لإسرائيل، ووجهها العنصري المرتدي كذبا قناع الديمقراطية المزيف.

وأضاف القواسمي في بيان صحفي صدر عنه، اليوم السبت، إن قتل الصحفي مرتجى يستهدف حرية الرأي والتعبير، وخوفا من نقل الحقيقة للعالم، وهو يعبر عن عقلية الإجرام التي تسيطر على طبيعة الحكم في تل أبيب.

وطالب مجلس حقوق الإنسان ونقابة الصحفيين الدوليين بعقد مؤتمر صحفي عاجل لإدانة إسرائيل لخرقها أبسط قوانين حقوق الانسان.

استشهد الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى، فجر اليوم السبت، متأثراً بجراح أصيب بها، بعد أن قنصه الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة، قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة.
يذكر أن ستة صحفيين  أصيبوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال تغطيتهم المواجهات شرقي قطاع غزة.