مهند ذويب - النجاح - أعلنَت وزارة التّربية والتّعليم العالي، عن شروعها بتعليم البرمجة "الكودينج" من خلال إنجاز مقرّر خاص سيطبّق في كافّة مدارسها مطلع العام الدراسي المقبل.

وأوضح وزير التربية والتعليم العالي صَبري صيدم: " أنّ طواقم الوزارة ستعمل على تدريب المعلمين والمختصين على هذا المقرر؛ حتى يكون جاهزًا مع بداية العام الدراسي القادم، وأنّ هذا المقرّر يأتي كثمرة جهود نوعية وبعد نجاحات كبيرة حققها برنامج "الكودينج" والذي تطبقه الوزارة في 500 مدرسة".  

وأشار صيدم إلى أنّ تطبيق هذا المقرر في كامل المدارس يعزّز لدى الطلبة المهارات العَديدة التي ترتكز على التّفكير التّحليلي والمنطقي، وتعلم أساسيات البرمجة، والتّعرف على هذا العالم؛ خاصّة وأنه يستهدف الأطفال والطلبة في سن مبكرة، مؤكدًا أنّ هذا التوجه ينسجم مع الجهود التطويرية التي تقودها الوزارة واهتمامها بتوظيف التكنولوجيا في المنظومة التّعليمية/ وبما يتقاطع مع البرامج التي أطلقتها في هذا السياق ومنها رقمنة التعليم العام.

أ. ثروت زيد مدير مركز المناهج قال: " إنّ عملية البرمجة (الكودينج) يتمّ تعلّمها في معظم دول العالم، وهي ضرورة في التّعامل مع الشّبكات العنكبوتيّة، والصّناعات؛ ومن هنا أتت أهميّة تعليمه للطلبة". 

وكشف زيد في تصريح لـ" النّجاح الإخباري": " أنّ مقرر البرمجة سيستهدف الطّلبة من الصّف الخامس وحتّى الصّف التاسِع، وسيكون على شكل دروس منتقاه، تدرّس بشكل تراكمي للصّفوف بما ينسجم مع منهاج التّكنولوجيا، وسيكون عبارة عن كتيّب صغير إثرائي مرفق بالمنهاج، ولن يشكّل أي عبء على الطّلبة ".