مهند ذويب - النجاح -  هدّدت قوّات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخَميس، بإغلاق مداخل بلدة سبسطية شمال غرب نابلس، إذا لم يتم إزالة لافتات إرشادية خلال شقّ طرق زراعيّة.

رئيس بلديّة سبسطية محمّد العازم قال: " من الواضح أنّ هناك هجمة مسعورة تِجاه سبسطية بتاريخها، وقراها، وآثارها، ومواطنيها، تفاجأنا قبل ساعَة باتّصال من اتّحاد لجان العمل الزّراعي الذي قامَ بالشّراكة مع البلديّة بشق طرق زراعيّة بتمويل من الحكومة الهولنديّة يمهلنا مدّة ساعة لإزالة اللّوحات الارشاديّة للطرق التي نقوم بشقّها، وإن لم تتم إزالتها سيتم إغلاق هذه الطّرق وجرفها". 

وأضاف العازم في تصريح خاص لـ"النّجاح الإخباري": " إنّ هذا جاء لإرضاء المستوطنين خاصّة بعد مجيئِهم إلى سبسطية قبل يومين، ويدّعون أنّ هذه اللّوحات تشكل خطرًا عليهم، وهذه حجج واهية، هم فقط يضغطون علينا؛ كي يبعدوننا عن المناطق المصنّفة (ج)، لتسهيل محاولات تهويد سبسطية من الناحية الغربية من بداية الآثار حتّى مشارف قرية رامين، وقد قمكنا بالتّواصل مع الارتباط العسكري وشرح الأمر لهم".