النجاح - ترأس محافظ الخليل كامل حميد اجتماعًا هامًا في مقر المحافظة ضمّ قادة المؤسّسة الأمنيّة، وبلدية الخليل، ولجنة الإعمار بحضور نائب المحافظ مروان سلطان، والمستشار الأمني محمد الجعبري؛ لبحث الإجراءات التّهويديّة ومصادرة المنازل من قبل الاحتلال في البلدة القديمة، ومحيط الحرم الإبراهيمي الشّريف .

وتمّ تم الاستماع خلال اللّقاء لشرحٍ مفصّل من قبل لجنة الإعمار لما جرى خلال الأيام الماضية من مصادرة للمنازل، والمعيقات التي يضعها الإحتلال بهدفِ التّهويد والتّرحيل والإجراءات التي تُتّخذ على كافة الأصعِدة؛ للتّصدي لهذه الهجمة الشّرسة من المستوطنين بحماية حكومة وجنود الاحتلال.

حيثُ دعا المحافظ حميد الجَميع لِبذل أقصى الجُهود لدعم وتعزيز صُمود المواطنين، واستخدام كافّة الطاقات والخبرات الموجودة؛ للتّصدي لأيّ محاولة لمصادرة منازل المواطنين، ومتابعة ذلكَ قانونيًا وحتّى من خِلال الجِهات الدوليّة ومؤسساتِها المختلفة.

وفي ذات السّياق أجبرت قوّات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء أصحابَ المحلات التِّجارية في البلدة القديمة لمدينة الخليل على إغلاقها، في الوقت الذي تواصل فيه إغلاق الحرم الإبراهيمي الشّريف أمام المصلين لليوم الثاني على التّوالي؛ بحجّة الأعياد اليهوديّة.

وأفادت مصادر محليّة:" أنّ إجراءات الاحتلال التّعسفية هذه تأتي لتأمين مَسيرة للمستوطنين في البلدة القديمة وباب الزاوية، والتي ستنطلق ظُهر اليوم بعد الساعة الواحِدة ظهرًا" .