النجاح - اتّهمت محامية الأسيرة عَهد التّميمي عناصر من مخابرات الاحتلال "الشاشباك" بالتّحرش بموكلتها خلال التّحقيق معها مؤخرًا، وذكرت القناة السابعة العبريّة أنّ محامية الأسيرة وتدعى "غافي لاسكي" قدّمت شكوى بحق "الشاباك" مؤخرًا لدى المستشار القضائي للحكومة "أفيحاي مندلبيت".

وجاء في كتاب الشّكوى أنّ أحد المحققين مع الأسيرة عهد قام بالتّلفظ خلال التحقيق بعبارات تنطوي على "التّحرش الجنسي"، وأنّ التحقيق جرى بوجود محققين أحدهم يتبع شعبة الاستخبارات بقوات الاحتلال وأنّ هذا المحقق هو المتّهم بالتحرش.

وبينت القناة أنّه لم يفتح تحقيق بعد في ملابسات القضيّة، وأن الشّكوى قيد الدّراسة من المستشار القضائي للحكومة.

وقد قَال الخبير القانوني جميل سعادَة من الدائِرة القانونيّة لهيئة شؤون الأسرى والمحررين: " عهد التّميمي ليست أول حالة، ولن تَكون الأخيرة، فعادَة ما يتعرّض الأسرى وخاصّة القُصر والإناث للتحرش ومحاولة الاعتداء عليهنّ، والتّلفظ بألفاظ نابية، من ضباط ومحققي الاحتلال، وعادَة ما نقوم برفع شكاوى إلى المؤسسات الحقوقية الإسرائيليّة، وإلى وحدة الاستخبارات العسكريّة الإسرائيليّة، من أجل فتح تحقيق ومعاقبة الجنود الذين يقومون بمثل هذه الأفعال". 

وأوضح سعادَة في تصريح خاص لـ" النّجاح الإخباري": " أنّه في أغلب الأحيان يتم تجاهل هذه الشّكاوى، ولو تمّ قبول فتح تحقيق فيكون في وقت مُتأخّر جدًا، وأحيانًا قد يكون الأسير قد أفرج عَنه، لكن بكل الأحوال يجب أن ترفع هذه الشكاوى ويتم متابعتها ".