النجاح - نَعت حركة التّحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، النائب السابق في البرلمان الأردني المناضل صالِح عبد القادر شعواطة(أبو بشار)، الذي توفّي صباح اليوم الإثنين.

الفقيد شعواطة من مواليد طيرة حَيفا عام 1946، وعاصر النّكبة في سنواتها الأولى، وهُجّر مع أهله إلى مَدينة إربد في الأردُن، وأقام في مخيّماتها أكثَرَ من 10 سنوات، وتدرّج في مراحل الدّراسة حتى حصل على شهادة ليسانس في الأدب العربي.

التحق الراحل بصفوف حركة "فتح" عام 1968، وعمل مع الأخ خطاب (عزّت أبو الرّب)، ونائبه الحاج محمد العزّة، وكلّفه الرّئيس الشهيد ياسر عرفات، بتشكيل لجنة العمل في الأردن، وانتخب عام 1990 في لجنة العمل ببغداد.

وكان المرحوم شعواطة، عضوًا في المؤتمر العام الخامس لحركة "فتح" في تُونس، وفي مؤتمرها السادس في بيت لحم، ومنحه الرّئيس الشّهيد ياسر عرفات درجة الفئة الثالثة عام 1992.

انتخب شعواطة عام 1993 عضوًا في مجلس النواب الأردني، وانتخب للدّورة الثانية عام 1997 واستمر حتى عام 2001. وكان شعواطة عضوًا فاعلًا في اللّجنة الشعبية المسانِدة للانتفاضة الفلسطينيّة، وعضوًا في المؤتمر العام للقوى الإسلامية في الأردن.