النجاح - أكد مستشار الرئيس للشؤون الدولية والعلاقات الخارجية نبيل شعث أن التسريبات حول تراجع الولايات المتحدة او تأجيلها لإعلان ما يسمى صفقة القرن لمدة عام، يثبت الفرق بين ما تعلنه أمريكا وما تستطيع أن تفعله على الأرض.
وأوضح شعث لإذاعة "صوت فلسطين " الرسمية ظهر اليوم الاثنين  بأن القيادة أبلغت الولايات المتحدة من خلال رؤساء الدول العربية ودول أوروبا أنه لا يمكن فرض تطبيق ما تسمى "صفقة القرن" على الطرف الفلسطيني.
وأضاف شعث بأن القيادة لن تستبعد الولايات المتحدة ولكنها لن تقبل بوجودها الا ضمن إطار دولي الى جانب روسيا والصين والهند والدول الأوربية وغيرها من الدول التي باتت تشكل التوازن العالمي الجديد للقوى.