النجاح - واصلت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، ولليوم الرابع على التوالي، تجريف أراض في قرية ظهر المالح المعزولة خلف الجدار العنصري، شمال بلدة يعبد بمحافظة جنين، بهدف بناء مقطع جديد من جدار الفصل العنصري حول مستوطنة "شاكيد" المقامة فوق أراضي البلدة .

وذكر رئيس مجلس قروي ظهر المالح عمر الخطيب لـ"وفا"، أن جرافات الاحتلال واصلت لليوم الرابع على التوالي تجريف ما يقارب 50 دونما من أصل 492 دونما ستقوم جرافات الاحتلال بتجريفها وتسويتها، واقتلاع المزروعات وأشجار الزيتون والتبغ والتي تعود لمواطني يعبد، ونزلة الشيخ زيد، وظهر المالح، بهدف شق شارع استيطاني يبدأ من داخل مستوطنة "شاكيد".

وأشار الخطيب لـ"وفا"، الى أنه لم يتبق لهم أي طريق للدخول الى اراضيهم من الجهة الشمالية للقرية، وأن خمسة منازل مهددات بالهدم جراء عملية التجريف المستمرة بمحاذاة المنازل .

وفي السياق ذاته، تفقد منصور السعدي ممثلا عن المحافظ، ومدير تربية جنين طارق علاونة، عمليات التجريف والهدم واستمعا الى معاناة طلبة المدارس اليومية أثناء توجههم وعودتهم من والى المدرسة في قرية طورة المحاذية لظهر المالح.