النجاح - نعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إلى شعبنا الفلسطيني في الوطن وأماكن اللجوء والمنافي المناضلة القديرة سامية بامية، الرئيسة السابقة لمجلس إدارة طاقم شؤون المرأة، وتقدمت باسم القيادة الفلسطينية من أسرة بامية وذويها ومحبيها في كل مكان بالتعازي القلبية الصادقة.

وقالت في بيان اليوم الأحد: "تلقينا ببالغ الحزن والأسى وعميق التأثر وفاة إحدى أبرز رموز الحركة الوطنية والنسوية المناضلة الكبيرة سامية بامية، فلقد فقدت فلسطين عموما والحركة النسوية على وجه الخصوص امرأة شرسة وشجاعة دافعت بقوة عن القضية الفلسطينية وعن حقوق النساء الفلسطينيات في جميع المحافل المحلية والإقليمية والدولية".

وأشارت عشراوي إلى مساهمات بامية التاريخية في دعم حقوق الشعب الفلسطيني والمرأة الفلسطينية، وعملها الدؤوب من اجل التحرر والإصلاح والتغيير القانوني والاجتماعي على مدار عقود من الزمن، وتفانيها في تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية ونبذ العنف والتمييز ومحاربة التخلف والرجعية الفكرية، وترسيخ ثقافة تقبل الأخر والتعايش والاختلاف.

وأكدت عشراوي على أن مسيرة الراحلة، وتاريخها الوطني والسياسي والاجتماعي وفكرها المستنير سيكون منارة لأجيالنا الشابة للسير خلفه والاقتداء به.

كما نعت رئيسة وعضوات مجلس إدارة طاقم شؤون المرأة؛ وجمعيته العمومية ومديرته العامة وجميع موظفاته في الضفة وغزة؛ الرئيسة السابقة لمجلس إدارة الطاقم المناضلة النسوية الوطنية الصلبة القوية والشجاعة؛ إحدى رموز الحركة النسوية الفلسطينية المرحومة السيدة سامية بامية.