النجاح - توعد رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، منفذ عملية سلفيت امس والتي قتل فيها الحاخام إيتامار بن غال، بالاغتيال كما حدث مع الشهيد احمد جرار.

جاء ذلك خلال جولة قام بها نتنياهو والوزراء أعضاء المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية " الكابينت" في هضبة الجولان، حيث زاروا جبل "أفيتال" واستمعوا الى رئيس هيئة الأركان، وقائد المنطقة الشمالية العسكرية وقائد تشكيلة "هباشان".

وقال نتنياهو: "أنهيت للتو جولة ميدانية قمنا بها في المنطقة العسكرية الشمالية مع أعضاء المجلس الوزاري المصغر، آخذ انطباعا كبيرا عن العمل الذي يقوم به الجيش هنا من في حماية الحدود والدفاع عن اسرائيل".

واضاف :" نسعى إلى السلام ولكننا مستعدون لجميع السيناريوهات وأنصح بألا يختبرونا".

واشاد نتنياهو بعناصر الشاباك وقوات الجيش التي اغتالت الشهيد احمد جرار في اليامون فجر اليوم" وقال "هكذا سيكون الأمر أيضا مع منفذ عملية سلفيت وقاتل إيتامار بن غال".