النجاح - عقدت المحكمة العليا الاسرائيلية اليوم الإثنين، جلسة للنظر بالاستئناف المقدم من قتلة الشهيد المقدسي الطفل محمد أبو خضير الثلاثة، لتخفيف الإدانة والأحكام الصادرة بحقهم.

وأجل قضاة المحكمة العليا البت بالاستئناف لمدة شهرين، بعد سماع ادعاءات مطولة لطواقم الدفاع عن القتلة والنيابة العامة ومحامي عائلة الشهيد ووالده.

وأوضح محامي عائلة الشهيد مهند جبارة أن طاقم الدفاع عن قتلة الشهيد محمد أبو خضير حاولوا من جديد الإدعاء بأن القاتل الرئيسي هو من ارتكب وخطط للجريمة، وهو غير مؤهل للمثول أمام المحكمة وإصدار هذا الحكم بحقه، أما المتهم الثاني والثالث كانا تحت سيطرة المتهم الرئيسي ولم يكن بنيتهما القتل، وعليه كانت المطالبة بتخفيف الأحكام الصادرة ضدهما.

من جهته طالب حسين أبو خضير _ والد الشهيد محمد _ قضاة المحكمة في الجلسة بزيادة الأحكام الصادرة بحق قتلة ابنه محمد وعدم قبول الاستئناف كما يريدون، وقال "هم ارتكبوا أبشع جريمة بحق طفل فلسطيني كان بطريقه لصلاة الفجر"، واعتبر الاستئناف على الحكم "وقاحة".