النجاح - افتتح الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، رئيس الاتحاد العربي للنقابات نور الدين الطبوبي، اليوم السبت، في العاصمة التونسية، الملتقى الدولي للتضامن مع فلسطين تحت شعار (فلسطين عربية والقدس عاصمتها الأبدية).

حضر افتتاح الملتقى، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الاحمد، وسفير دولة فلسطين لدى تونس هايل الفاهوم، والامين العام المساعد للاتحاد الدولي للنقابات مامادو ديالو، وممثل الامم المتحدة بتونس دياغو زوريلا، والامين العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد، وممثلون عن نقابات عربية ودولية.

وقال الطبوبي، "إن ما جمعنا هنا هو قرار ادارة الرئيس الاميركي ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها لها، هذا القرار الذي أدانته المجموعة الدولية وأحرار العالم، وتظاهر العالم ضده، باعتباره ضربا للشرعية الدولية، وخرقا فاضحا للقانون الدولي، وانتهاكا لحق الشعوب في تقرير مصيرها، وتجاهلا لحقوق شعب فلسطين، وعدوانا سافرا على هذا الحق الثابت والتاريخي في قوانين الشرعية الدولية، وتعد على حق الفلسطينيين في دولة مستقلة وعاصمتها القدس.

واشار الى أن الحركة النقابية العالمية حركة واسعة وممتدة وممثلة ولديها كل المقومات المعنوية والمادية والبشرية الهائلة، لممارسة الضغط دفاعا عن الحق والعدل ودعما للقضية الفلسطينية.

من جهته شدد السفير الفاهوم، على أن استخدام اسرائيل للحصار والعنف بقصد الضغط وإملاء الشروط وكسر الارادات والرضوخ لمطالبها مرفوض تماما، مقدما شكر شعبنا وقيادته لتونس التي توحد حالها مع حالنا وقدمت وما زالت بشعبها ونقاباتها ومجتمعها المدني كافة أشكال الدعم والمساندة .