متابعة النجاح - النجاح - شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم سلسلة اعتداءات تمثلت بعمليات الاقتحام والدهم واعتقالات طالت (19) مواطناً، بينهم أطفال في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية.

في قلقيلية؛ اعتقلت قوات الاحتلال شاب من مدينة قلقيلية.

وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد قواس ( 24 عاما)، بعد دهم منزله، والاستيلاء على حاسوبه الشخصي.

وفي جنين؛ اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين أحمد قنبع وصلاح جرادات.

يذكر أن قوات الاحتلال تقوم في الفترة الأخيرة باستدعاء الأطفال من بلدة الخضر، لمراجعة مخابراتها، آخرها كان قبل يومين لطفل لم يتعد الـ10 أعوام.

وفي رام الله؛ اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مدينة بيتونيا جنوباً، وبلدة بيرزيت شمالاً، وبلدة كفر نعمة غرباً، وبلدة بيت ريما شمال غربي رام الله، ومخيم الجلزون للاجئين شمالي البيرة.

وفي مدينة بيتونيا، اقتحمت قرابة 10 جيبات عسكرية المدينة، بعد أن خرجت من معتقل عوفر، المقام على أراضي المدينة، واشتبكت مع الشبان، وسط إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط قنابل الغاز، وألقى الشبان الحجارة نحو جيش الاحتلال.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة بيرزيت، بأكثر من 10 جيبات، وسط مواجهات عنيفة دارت في شارع البلدة وأزقتها، حيث أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت، نحو المواطنين، في حين ألقى المواطنين الحجارة على قوات الاجتلال.

كما اقتحم جنود الاحتلال أيضاً بلدة كفر نعمة بحوالي 9 جيبات عسكرية، واقتحمت بلدة بيت ريما بسبع جيبات، واقتحم الجنود بأكثر من 10 آليات مخيم الجلزون، وسط مواجهات مع شباب المخيم، وإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة نحو الجنود، فيما أطلق الجنود الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت.

وفي بلدة بيت ريما برام الله، اعتقلت سلطات الاحتلال الشاب احمد سامح الريماوي، وهو شقيق الاسير وليم الريماوي، المحكوم بالسجن 30 عاماً، وتركت خرابا واسعا في المنزل.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن قوات الاحتلال اعتقلت 7 مواطنين من محافظة رام الله والبيرة، وهم: أحمد عاهد عواد، ورأفت أنور عواد، ووليد زهير طه، ونزيه حامد، ومحمد فارس حامد، وأسيد حمدان، وأحمد فارس الخطيب.

واعتقلت قوات الاحتلال في بلدة سلواد: أحمد عاهد عواد، ورأفت أنور عواد، ووليد زهير الفران، ونزيه حامد بعد مداهمة منازلهم وإخضاعها للتفتيش والعبث بمحتوياتها.

وفي الخليل؛ اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وتحتجز آخرين على جسر حلحول شمالاً.

وقالت مصادر أمنية: "إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت مدينة الخليل، وداهمت عدة أحياء فيها، واعتقلت عبد الله عبيدو، ومحمد إبراهيم الفاخوري، ونقلتهم لجهة غير معلومة".

وحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال الإسرائيلي، نصبت حاجزاً احتلالياً على مدخل الخليل الشمالي "جسر حلحول" وأوقفت المركبات ودققت في هويات ركابها، واحتجزت شابين في المكان.

كما جرى اعتقال الشاب اسيد ناصر من منزله في دورا القرع، واقتحام مخيم الجلزون.


وفي أريحا؛ اعتقلت قوات الاحتلال المواطن أحمد رايق زكارنة.

وفي نابلس؛ داهم جنود الاحتلال قرية برقة شمال غرب المدينة، وفتشت عدداً من منازل المواطنين.

وفي القدس؛ اعتقلت قوات الاحتلال 7 مواطنين، بينهم أطفال، وهم: أحمد دحبور (15 عاماً)، علاء عجلوني (14 عاماً)، محمد باسم حجازي (14 عاماً)، محمد تفاحة (19 عاماً)، حمزة هشام أبو عبسة ومحمد حسن حلوة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد تفاحة، وحولتهم جميعا الى مركز تحقيق وتوقيف بمدينة القدس.

وفي بيت لحم، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طفلا من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، بلاغاً لمراجعة مخابراتها.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال سلمت الطفل محمود احمد صلاح (9 أعوام) بلاغاً لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون" جنوبا، بعد دهم منزل والده، وتفتيشه.