النجاح - هدمت جرافات بلدية تل أبيب، صباح اليوم الثلاثاء، منزل المواطن سامي تقي في حي العجمي في مدينة يافا وشردت عائلته، ووصلت تحت حماية قوات معززة من الشرطة ومراقبين من البلدية، واقتلعت الأشجار التي يفوق عمرها 40 عامًا.

ويعيش سامي تقي وعائلته المكونة من 4 أنفار في منزله القاطن في حي العجمي في يافا منذ 45 عامًا على أرض بملكيته الخاصة.

وقال في حديثه لـ"عرب 48" إنه 'فوجئنا اليوم في الصباح الباكر بقدوم قوات كبيرة من الشرطة، والتي اعتقلتنا فجأة دون أي تفسير لهذه المفاجأة المريرة للأسف، اعتقلونا بطريقة عنيفة بعد أن طوقت المنزل قوات معززة من الشرطة، وأخرجونا من البيت ودون إنذار أو مهلة لإخلائه".

وتابع أن الآليات وصلت برفقة الشرطة دون أن ترسل البلدية أمرا أو انذارا لنعرف أنها اتخذت قرارًا بالهدم الفوري، لم نكن نعلم بما يحاك لنا، نحن نسكن في هذا البيت منذ خمسة وأربعين عامًا، ورغم المحاولات في الحصول على ترخيص لإضافة جزء أو تطوير مبنى لم نتمكن من ذلك، في الوقت الذي يستوطن المستوطنون والقادمون الجدد بيننا ويحصلون على سكن ومبانٍ وحقوق أكثر منا نحن أصحاب الأرض، نحن لا نحصل على ابسط الحقوق الأساسية ونعيش في ظل المعاناة على مختلف الأصعدة'.