متابعة خاصة - النجاح - سلّطت الصحف والمواقع الإخبارية العالمية الصادرة، اليوم الخميس، الضوء على الخطاب الذي ألقاه الرئيس محمود عباس في القمّة الطارئة التي عقدتها منظمة التعاون الإسلامي في مدينة اسطنبول التركية يوم أمس، والنتائج التي أسفرت عنها.

 وتجمع هذه الصحف والمواقع على إبراز تصريح "أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا في عملية السلام".

وفيما يلي أبرز العناوين التي صدرت بهذا الخصوص:

صحيفة واشنطن بوست:

عباس: "يتعيّن على الأمم المتحدة أن تحل محلّ الولايات المتحدة كراع لعملية السلام في الشرق الأوسط".

صحيفة لوس أنجلوس تايمز:

عباس: "لم يعد الفلسطينيون يرون دورا للولايات المتحدة في عملية السلام".

صحيفة الغارديان البريطانية:

في خطابه أمام القمّة عباس: "لم يعد يقبل الفلسطينيون بالولايات المتحدة وسيطا في عملية السلام".

وكالة الأسوشييتد برس:

الرئيس الفلسطيني محمود عباس: ينبغي على الأمم المتحدة أن تحلّ محلّ الولايات المتحدة كوسيط لعملية السلام في الشرق الأوسط".

وكالة الأنباء الفرنسية:

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يحذّر من انه لن يكون هناك "سلام أو استقرار" دون القدس كعاصمة للفلسطينيين

صحيفة الإندبندنت البريطانية:

محمود عباس يعلن: لن يقبل الفلسطينيون بأي دور للولايات المتحدة في عملية السلام "من الآن فصاعدا".

موقع فوكس نيوز الأمريكي:

عباس ينتقد ترمب: لن يكون للولايات المتحدة دور في الجهود الحثيثة الرامية لدفع عملية السلام قُدُما.

وكالة رويترز:

عباس: سوف يتوجه الفلسطينيون إلى مجلس الأمن للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

صحيفة "آيرش تايمز" الإيرلندية:

الدول الإسلامية تعلن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

صحيفة بلفاست تلغراف الإيرلندية:

الدول الإسلامية تحثّ العالم على الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

صحيفة "ميرور" البريطانية:

الرئيس الفلسطيني يصرّح بأن "القدس ستكون عاصمتنا على الدوام"، بينما يتّهم الزعيم التركي إسرائيل كونها "دولة إرهابية".

صحيفة التايمز البريطانية:

محمود عباس يصرّح: ينبغي استبعاد الولايات المتحدة "المنحازة" من محادثات السلام.

صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية:

رئيس فلسطين عباس: قرار الولايات المتحدة بشأن القدس "أفظع الجرائم التي ارتُكبَت"

وتطرّق موقع "سي بي سي" الإخباري الكندي لخطاب الرئيس عباس، ضمن مقال نشره بعنوان "روسيا والصين تحققان مكاسب على الصعيد العالمي، فيما يتضاءل (ينحسر) نفوذ الولايات المتحدة".

 

 الصحف المصرية 

القمة الإسلامية تعتبر القدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

عباس: حسب ميثاق الأمم المتحدة فإنه يسمح لنا أن نقدم م.شروعا في مجلس الأمن لا تستطيع أميركا التصويت عليه

السيسي: لا مساس بالقدس ولا تفريط في الحق الفلسطين.ي

مصر تستنكر القرارات الأمريكية الأحادية المخالفة للشرعية.

عباس: الولايات المتحدة لن يكون لها دور في العملية السياسية بعد الآن لأنها منحازة لإسرائيل.

 

الصحف الإسرائيلية

  • البيت الابيض، خطابات وتصريحات ابو مازن منعت تحقيق السلام لسنوات
  • الرئيس ابو مازن، سنطلب من مجلس الامن قبول فلسطين عضوا كاملا في الامم المتحدة
  • الفلسطينيون قرروا قلب الطاولة، وسيستخدمون بندا يمنع الولايات المتحدة من استخدام "الفيتو" على طلبهم الانضمام كعضو كامل في الامم المتحدة
  • الرئيس التركي اردوغان، ترمب صاحب عقلية صهيونية