غيداء نجار - النجاح - منذ إعلان وزير الأوقاف يوسف ادعيس، أنَّ وزارة الحج السعودية أبلغته بزيادة حصة فلسطين من الحجاج هذا العام بـ(1000) إضافي، حيث ستكون حصة فلسطين من الحجاج (7600)، وقال ادعيس في مؤتمر صحفي عقده في مقر إقامته في المدينة المنورة أنَّه سيتم اعتماد الحجاج من القدس والضفة وغزة.

ولكن قطاع غزة أعتذروا عن حصتهم في الذهاب للحج، ويقول ادعيس لـ"النجاح الإخباري": إنَّ السبب في ذلك يعود لمشاكل وتعقيدات فنيّة في غزة، وينفي ما تداولته بعض المواقع الإخبارية حول استثناء وزارة الأوقاف بالضفة الغربية قطاع غزة من عدد الألف حاج التي تمَّ زيادتها على حصة فلسطين، مشدّدًا على أنَّ الخبر عار عن الصحة، بل إنَّ الوزارة فتحت لهم المعبر".

وأوضح وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي بغزة، أنَّ وزارته محكومة بدورة إجراءات معروفة لدى أهل الاختصاص فيها ولجنة الحج, لافتًا إلى أنَّ اجتماعًا في مكة ناقش  التفاصيل الفنية والإدارية والإجرائية كافة، إلى جانب التواصل مع الوزير يوسف ادعيس، ووكيل الوزارة في رام الله د. زياد الرجوب بهذا الشأن.

وقال الصيفي في البيان: "خلُصنا إلى أنَّ المدة الزمنية المتاحة لنا لا تسمح بخروج الحجاج مطلقًا لأنَّ هناك مدَّة زمنية ملزمون بها تتمثل في فتح معبر رفح لخروج الجوازات ولن يتم ذلك لأنَّ فتح "السيستم للتفييز" لابد أن يسبقه استئجار السكن والطيران وإرسال الحوالة المالية لبنك الرياض والتي تستغرق ثلاثةأيام ومن ثمَّ إرسالها من البنك إلى مؤسسة الطوافة والزمامة ويستغرق يومين".

وأضاف: "أقصى درجة لخروج الحجاج المسموح به في أقصى درجة من الوقت هو نهاية اليوم الرابع لذي الحجة لأنَّ الخامس منه لا يسمح لأي طيران بدخول المجال الجوي السعودي سوى الطيران الملكي وهو الذي ينقل حجاج مكرمة الشهداء المجانية لذا لا يمكن أن ينقل الحجاج العاديين".

واتَّفقت اللجنة المشتركة بالمحافظات الجنوبية مع وزارة الأوقاف في الضفة على أن تستفيد المحافظات الشمالية من الزيادة في حصة فلسطين هذا العام كاملة على أن تحصل المحافظات الجنوبية على حصتها من الحصة الأساسية للمحافظات الشمالية في العام المقبل.

وتابع الصيفي: "هذه التفاصيل لا يعرفها إلا جهات الاختصاص فلن نستطيع أن نغامر في مطالبة الحجاج بالتجهيز ودفع الأموال للطيران والسكن وغيرها، معربًا عن أمله أن تقدم السعودية الزيادة في وقت مبكر حتى تتمكن الوزارة من استكمال الإجراءات بشكل طبيعي".