النجاح -  صرح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بان "دولة فلسطين تستند في مواقفها إلى القانون الدولي والشرعية الدولية، وتعتبر تحقيق مبدأ الدولتين على حدود 1967 مسؤولية دولية، لأن أهم ركائز الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط تعني إنهاء الاحتلال الإسرائيلي المستمر منذ 50 عاماً" وجاء هذا التصريح خلال لقاءه يوم الجمعة مع كلاً من: ممثل الاتحاد الأوروبي لدى السلطة الوطنية الفلسطينية رالف تراف، ممثل اليابان تاكاشي أوكوبو، والسفير الروسي أيدر أجنين.

وثمن  عريقات مواقف الاتحاد الأوروبي، اليابان، وروسيا، الذين أكدوا دعمهم لخيار الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، اي دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية لتعيش بأمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل على حدود 1967.

وعلى صعيد إزالة أسباب الانقسام، شدد عريقات على وجوب تشكيل حكومة وحدة وطنية ببرنامج منظمة التحرير الفلسطينية، والعودة إلى إرادة الشعب من خلال إجراء انتخابات عامة في أسرع وقت ممكن، مشدداً أن لا دولة في قطاع غزة، ولا دولة دون قطاع غزة.