النجاح - قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم، إنها تشعر بالقلق من بناء إسرائيل للمستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

 واعتبرت ميركل إنها تقوّض التقدم نحو حلّ الدولتين للفلسطينيين والإسرائيليين.

وقالت ميركل للصحفيين قبل إجراء محادثات مع الرئيس محمود عباس في برلين "كما سلف، لا أرى بديلاً معقولاً لهدف حل الدولتين، الشعبان الإسرائيلي والفلسطيني لهما الحق في العيش بسلام وأمان ولا يوفر ذلك أي خيار آخر."

وتتناقض تصريحات ميركل مع تصريحات سابقة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أبدى بعض المواقف المتضاربة بشأن حل الدولتين،  ورغم ذلك وجه ترامب مؤخرًا الدعوة للرئيس عباس لزيارة واشنطن.

وقالت المستشارة الألمانية إن بناء المستوطنات يشكل "عائقًا أمام حلّ الصراع،  إنني قلقة للغاية من التطورات في الضفة الغربية التي تؤدي إلى تقويض أساس حل الدولتين".

وألغي اجتماع بين الحكومتين الألمانية والإسرائيلية كان مقررا في مايو أيار بسبب الإحباط المتزايد في برلين من النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.

وتوترت العلاقات بين ألمانيا وإسرائيل في السنوات الأخيرة في ظل تشكك برلين في التزام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بحل الدولتين.

وانتهت محادثات بين الولايات المتحدة وإسرائيل أمس الخميس، دون اتفاق بشأن الحدّ من البناء مستقبلاً على الأراضي التي يرغب الفلسطينيون في بناء دولتهم عليهم.

وكانت المحادثات التي استمرت أربعة أيام، أحدث جهود مساعدي ترامب لفتح قناة لتجديد المساعي الدبلوماسية لتحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين رغم التشكك في الولايات المتحدة والشرق الأوسط بشأن فرص نجاحها.