النجاح - عقب توقيف وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" برنامج الطوارئ في مخيم نور شمس شرق طولكرم اجتمعت اللجان الشعبية لخدمات مخيمات شمال الضفة وخرجت بتوصيات.

واكد رامي سلمان امين سر حركة فتح في مخيم نور شمس، ان نقطة الخلاف من الوكالة جاءت عقب الاختلاف على تعين ادارة جديدة من المخيم، ولكن لم يتم الالتزام بالقوانين المعمول بها في هذا التعيين، حيث كان هناك حوار مع مفوض الوكالة في القدس ورئيس المنطقة في مدينة نابلس، تم من خلاله الاتفاق على عدة نقاط الا انهم لم يلتزموا بها.

واضاف سلمان في حديث لـ"النجاح الإخباري" ان سياسة العقاب الجماعي، الذي تتبعه الاونروا ستحرم ما يقارب 160 عائلة من الاستفادة من برنامج الوكالة، حيث يعمل المواطن وفقاً لهذا البرنامج لمدة ثلاثة شهور مقابل اجر شهري".

وأعربت لجان الخدمات في مخيمات شمال الضفة عبر بيان عن وقفتها مع مخيم نور شمس، حيث تم تشكيل لجنة حوار من رؤساء لجان الخدمات الشعبية في مخيمات جنين والفارعة وعسكر ونور شمس، من أجل تجاوز أزمة وقف برنامج الطوارئ، محددة سقف زمني أربعة أيام لعدول "الأونروا" عن قراراتها.

كما وأكدت لجان الخدمات الشعبية، أنه وفي حال عدم التوصل إلى حل للأزمة، سيكون هناك خطوات تصعيدية، وسيتم الإعلان عنها في حينه.