النجاح - ابلغ الاحتلال عائلة الشهيد باسل الاعرج، من خلال الارتباط المدني، بتسليم جثمانه يوم غد الجمعة عند الساعة الرابعة عصراً مقابل شرطين يريد الاحتلال فرضهما على عائلة الشهيد الاعرج.

و افاد مراسلنا ان سلطات الاحتلال اشترطت، على عائلة الشهيد ان يدفن في ذات الوقت الذي يسلم فيه جثمانه، وان لا تقف جنازته او تدخل الى منزل عائلته، وهو ما رفضته عائلة الشهيد.

كما وطالبت عائلة الشهيد، واهالي قرية الولجة التجمع غداً بعد صلاة الجمعة، في منزل عائلته، احتجاجاً على سياسة الاحتلال والضغوط التي يمارسها بحق عائلته، وللمطالبة بتسليم جثمانه.

يذكر ان الشهيد باسل الاعرج، من قرية الولجة في بيت لحم، استشهد على يد قوات الاحتلال في اشتباك مسلح في مدينة البيرة في رام الله، حيث حاصرة قوة خاصة من جيش الاحتلال المنزل الذي كان الاعرج متواجداً فيه، واندلع اشتباك مسلح اصيب خلاله شابان واستشهد على اثره باسل الاعرج.

ومن الجدير ذكره ان الشهيد باسل الأعرج ناشط شبابي وصاحب مبادرات كثيرة ويعد باحثا لتاريخ وحاضر المقاومة الفلسطينية، شارك في العديد من المظاهرات ضد الاحتلال.