النجاح - تظاهر العشرات من سكان مدينة ام الفحم على مدخل المدينة ضد قانون المؤذن.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها شعارات منددة بهذا القانون، وما زالوا المتظاهرون حتى اللحظة على مدخل المدينة.

وقال رئيس اللجنة الشعبية في أم الفحم، أحمد شريم، "إن هذا التحرك الأولي ضد هذا القانون النازي، ونحن في اللجنة الشعبية ارتأينا أن ننظم التظاهرة ضد هذا القانون الذي يحرم الناس من حق التدين، وبالتالي نؤكد أن الاعتداء على مقدساتنا هو خط أحمر.

وأضاف أن "هذه الدولة مجنونة إذا حوّلت الصراع إلى ديني، والنصر في النهاية هو حليف الشعوب المظلومة، وشعبنا ظُلم منذ 100 عام، ولن نتنازل عن السير في موكب المدافعين عن أقصانا ومقدساتنا ومنازلنا وأرضنا".

وكانت الكنيست قد اقرت اول امس الاربعاء بالقراءة التمهيدية لقانون منع رفع الأذان والذي يحظر استخدام مكبرات الصوت في دور العبادة في ساعات الصباح الباكر.