النجاح - بثت القناة العاشرة في التلفزيون الاسرائيلي، مساء اليوم السبت، تقريرا مصورا من بلدة أم الحيران في النقب التي شهدت الشهر الماضي عملية للشرطة الإسرائيلية استهدفت هدم عدد من المنازل فيها واعدام الشهيد يعقوب أبو القيعان.

وبعد أن أثبت التشريح الطبي في حينه أن الشهيد أبو القيعان قتل نتيجة إطلاق النار عليه وان فقدانه للسيطرة على المركبة التي كان يقودها هو السبب الرئيس لحادثة الدهس التي أدت الى مقتل جندي اسرائيلي من المشاركين في حملة الهدم، أظهر فيديو جديد ان إطلاق النار على سيارة الشهيد ابو القيعان كانت متعمدا وهو ما تسبب بفقدانه السيطرة على المركبة ووقوع الحادثة.

وحسب تقرير القناة الذي بلغت مدته 16 دقيقة، فإن الترجيحات تشير إلى أن الشرطي الإسرائيلي الذي قتل في تلك الحادثة ربما قد يكون تعرض لطلقات نارية من قبل عناصر الشرطة الاسرائيلية الذين واصلوا إطلاق الرصاص على الشهيد أبو القيعان بعد أن فقد السيطرة على مركبته.

ويظهر الفيديو الجديد أن أحد الجنود أطلق النار تجاه سيارة الشهيد لدى مرورها من المنطقة قبيل وقوع حادثة الدهس، ما يؤكد أنه لم يتمكن من التحكم في مقود المركبة وبالتالي وقعت الحادثة.

ونفى التقرير الاتهامات التي وجهها وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي جلعاد أردان ومفوض الشرطة روني الشيخ من أن الشهيد ينتمي لتنظيم (داعش)، حيث عرض التقرير روايات على لسان افراد من عائلة الشهيد ومن سكان المنطقة والمدرسة التي يعلم فيها ما ينفي تلك المزاعم.

كما نفى التقرير الاتهامات الإسرائيلية للشهيد ابو القيعان بتعمد تنفيذ عملية الدهس، مشيرا إلى أن الشهيد كان في طريقه إلى المدرسة حين وقعت الحادثة وتم إطلاق النار عليه قبل أن تنحرف مركبته نتيجة فقدانه السيطرة عليها وتصطدم بسيارة الشرطة.