نابلس - النجاح - التقى محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان اليوم الأربعاء بمديرة عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا (جوين لويس) ونائب مدير العمليات في قطاع غزة ديفيد دي بولد ورئيس برنامج الصحة عدنان قرمش ومديرة الشمال هنادي جابر وبحضور نائب المحافظ عنان الأتيرة والعميد جهاد رمضان مدير عام الشؤون المالية والإدارية في المحافظة. وذلك في إطار التعاون المشترك وتعزيز سبل الوقاية والحماية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)،

ورحب اللواء رمضان بوفد الوكالة وعلى رأسهم مديرة العمليات جوين لويس والذي بادروا خلال فترة الجائحة بالعمل جنباً لجنب مع محافظة نابلس لتسهيل العمل والوقاية وتوفير الاحتياجات اللازمة للمخيمات.

وأعرب عن قلقه من توقعات الخبراء بموجة ثالثة ستضرب خلال الخريف القادم ربما تكون الإصابات خلالها بالألاف وهذا ما يجب الاستعداد له خلال هذه الفترة وتوفير إمكانيات تشغيل مراكز جديدة للحجر والعلاج والفحص.

من جهتها شكرت مديرة عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا (جوين لويس)، محافظة نابلس على الدعم الذي قدمته للمخيمات في المحافظة وخاصة في إطار مواجهة فيروس كورونا في مخيم بلاطة أكبر المخيمات الفلسطينية، والذي ساهمت المحافظة والوكالة وأهل الخير بفتح مركزي عزل في المخيم حماية لأبناء شعبنا الفلسطيني ومنعاً من تفشي الفيروس.

وأكدت (لويس) أن الوكالة تسير بنفس الرؤية التي تسير بها وزارتي التربية والتعليم والصحة في إطار عودة العام الدراسي والتعليم الإلكتروني ووضع البروتوكولات الصحية لهذه الغاية بما يحافظ على سير العملية التعليمية في مدارس الوكالة والحفاظ على حياة الطلبة والمواطنين.

وبدورها عرضت نائب المحافظ عنان الأتيرة أهم المراكز العلاجية والحجر الصحي والفحص التي قامت بتحضيرها لجنة الطوارئ العليا في المحافظة مشيرة إلى ضرورة توسيع هذه المراكز ورفع الأسرة العلاجية والعناية المكثفة خوفاً مما هو قادم.