نابلس - النجاح -  نظم أهالي مدينة نابلس، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية رفضا لزيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، للأراضي المحتلة عام 1948، في ميدان الشهداء وسط المدينة.

ورفع المشاركون في الوقفة التي دعت إليها فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسات محافظة نابلس، الأعلام الفلسطينية واللافتات الرافضة لصفقة القرن، كما رددوا شعارات منددة بسياسة الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب تجاه القضية الفلسطينية.

وأكد نائب رئيس حركة فتح محمود العالول في كلمة خلال الوقفة، أن الشعب الفلسطيني وقيادته يصرون على رفض المخططات الإسرائيلية الأميركية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مضيفا: "بوحدتنا يمكن مواجهة كل التحديات، ونحن نصر على نيل حقوقنا كاملة".

وشدد على أن الوقفة الاحتجاجية اليوم جاءت رغم جائحة كورونا، كون المسألة خطيرة وتمس المشروع الوطني الفلسطيني.