نابلس - النجاح - قرر محافظ محافظة نابلس اللواء، إبراهيم رمضان، إغلاق بلدة قصرة في محافظة نابلس أمام الداخلين والخارجين.

وأوضحأن الإصابتين رقم 172، 173 من محافظة نابلس، وهما لعامليْن من بلدة قصرة من عمال "عطروت"، أبلغوا الطب الوقائي بعدما وصلوا مع 17 عاملًا من البلدة لمنازلهم.

وبين أن وزارة الصحة أرسلت طواقم الطب الوقائي لأخذ عينات منهم، وخرجت النتيجة ايجابية لهما.

وأشار إلى أنّ إجراءات نقل العامليْن إلى مركز الحجر تتم الآن، وهنالك إجراءات أخرى تتم كذلك لأخذ عينات مستعجلة للمخالطين المحتملين لهم من البلدة ومن ذويهم.

وأوضح أنه يدرس مع خلية الأزمة ووزارة الصحة طبيعة الإجراءات التي ستتخذ في بلدة قصرة لمحاصرة تفشي الفيروس واتخاذ ما يلزم.

وأهاب المحافظ بالمواطنين وبناء على هذه التطورات الالتزام بالحجر المنزلي وأخذ تعليمات الجهات الرسمية على محمل الجد، والإبلاغ عن أي حالة محتملة لعمال مخالطين لمصابين، كما وسيتم اتخاذ إجراءات مشددة على الأرض متعلقة بتقييد حركة المواطنين أكثر فأكثر في جميع أنحاء محافظة نابلس حرصًا على سلامتكم وسلامة عائلاتكم.