نابلس - النجاح - قتل الشاب فراس عصام الشايب 21عاما، من مدينة نابلس، صباح اليوم الجمعة، عقب إطلاق مجهولين النار على طواقم بلدية نابلس أثناء إزالتها التعديات في منطقة رفيديا.

وقال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات بأن قوة مشتركة من الأجهزة الأمنية تحركت لمساندة طواقم البلدية في إزالة التعديات عن الأرصفة والطرقات في المدينة وأثناء العمل بمنطقة رفيديا قام أحد أصحاب المحال التجارية بإطلاق النار باتجاه طواقم البلدية ما أدى لاصابة المواطن الشايب بطلق ناري في رقبته اثناء مروره في المنطقة وتم نقله للمستشفى وبعد لحظات أعلن الأطباء عن وفاته.

وأكد ارزيقات أن الشخص المشتبه به لاذ بالفرار ولاحقته قوة من شرطة المرور وتمكنت من القبض عليه وضبط سلاحه وجرى نقله إلى مديرية الشرطة وباشرت الشرطة والنيابة العامة التحقيق في الحادثه .

وبدأت طواقم قسم الحراسة والتفتيش صباح اليوم الجمعة بازالة كافة التعديات من بسطات وأكشاك وعربات المنتشرة على الارصفة وتركزت معظمها بمنطقة رفيديا، وذلك بعد اخطار اصحابها بضرورة ازالتها، حيث تم ازالة العشرات منها.

وذكر رئيس البلدية المهندس سميح طبيلة في وقت سابق أن هذه الخطوة تأتي في اطار حرص البلدية على الحفاظ على المظهر الحضاري والجمالي للمدينة، وازالة كافة التعديات على الارصفة التي هي بالاصل من حق المشاة.

وأضاف ان هذه الخطة ليست الا البداية، حيث ستعمل البلدية على ازالة كافة تعديات البناء على الارصفة والارتدادات وغيرها من التعديات المخالفة في كافة مناطق المدينة.

وكان محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان عقد اجتماعا، بحضور رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة، بالاضافة الى عدد من مسؤولي الأجهزة الأمنية، وعدد من أعضاء المجلس البلدي وأعضاء الغرفة التجارية، والمستشار القانوني في البلدية ومهندس البلدية ومهندس التنظيم.

 

ونشرت الصفحة الرسمية للبلدية تسجيلات مصورة لأعمال إزالة التعديات في الشوارع.