نابلس - النجاح - طردت قوات الاحتلال ، الجمعة، عددا من المتضامنين الأجانب خلال مساعدتهم لمواطنين في عملية قطف ثمار الزيتون في قرية بورين جنوب نابلس.

وقال منير قادوس الناشط في مجال حقوق الإنسان في مؤسسة "يايش دين" إن قوات الاحتلال طردت خمسة عشر متطوعا أجنبيا من جنسيات مختلفة من منطقة القرينات في بورين بعد احتجاج عدد من المستوطنين المتطرفين لعملية قطف ثمار الزيتون في المنطقة.

وأضاف قادوس، ان قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على صاحب الأرض وهو المواطن مجد عسعوس (٢٧ عاما) وقد تم احتجازة لفترة من الوقت قبل أن يتم إطلاق سراحه.

وشهدت قرية بورين خلال الأيام الماضية سلسلة من الاعتداءات التي نفذها المستوطنون طالت مزارعين ومتضامنين أجانب، وأحرقوا خلالها المئات من أشجار الزيتون.