النجاح - أصيب مواطنان ممن تم اعتقالهم ، فجر أمس، من بلدة عصيرة الشمالية ،شمال نابلس، برضوض وكسور، أثناء نقلهم الى معسكر حوارة جنوب المدينة.

وأفاد الشيخ ضرار حمادنة الذي أفرج عنه بعد ساعات من التحقيق في معسكر حوارة، أنه فور اعتقالهم تم نقلهم بشاحنة اعتقال رفقة نجله عمرو وأبيّ حمادنة.

وأضاف أن سائق الشاحنة تعمد السير بسرعة كبيرة أثناء صعوده على مطب، ما أدى إلى ارتطام رؤوسهم بالسقف وسقوطهم على المقاعد الحديدية وهم مقيدين ومعصوبي الأعين.

وأشار إلى أنه نقل هو وأبي حمادنة إلى مستشفى رفيديا بنابلس فور الإفراج عنهما، وتبين بعد إجراء الفحوصات الطبية إصابتهما بكسور في العمود الفقري، بالإضافة إلى رضوض وكدمات في أنحاء جسديهما.

وأكد أن سلطات الاحتلال لم تقدم لهم أي علاج، ولم تُجر لهم أية فحوصات طبية، بل قابلهم الجنود بالسخرية والاستهزاء.

جدير ذكره أن قوات الاحتلال قد شنت فجر أمس حملة اعتقالات واسعة في عصيرة القبلية شملت عشرة مواطنين، وأفرجت عنهم بعد ساعات من استجوابهم في معسكر حوارة.