النجاح - أفادت مصادر إعلامية عبرية، مساء اليوم الثلاثاء، بوجود استنفار إسرائيلي قرب نابلس بالضفة الغربية.

وذكر موقع (مفزاك لايف) العبري أنه "بعد تحذير أمني، تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي في هذه الأوقات بعمليات تفتيش مكثفة عند مفترق تبوح (زعترة) وقرية حوارة"،

وأشار الموقع العبري  إلى أنه "طُلب من منسقي الأمن في المستوطنات في المنطقة زيادة اليقظة".

وفي وقت لاحق من الليلة أفاد مراسلنا بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي تنصب حاجزاً طياراً على دوار دير شرف غرب نابلس،وتقوم بتفتيش عشوائي للمركبات المارة.

وفي سياق متصل أخلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، سبيل امرأة وابنتها وهما من قرية عورتا جنوب نابلس، بعد احتجازهما، على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وقالت هيئة الشؤون المدنية في بيان مقتضب، إنه "بعد متابعة حثيثة تم الإفراج عن امرأة وابنتها من عورتا، بعدما تم اعتقالهما على حاجز حوارة، بسبب حيازتها عَلاقة مفاتيح بها سكين ومفك صغير لا يتجاوز طول كل منها 7 سم".

وأشارت الهيئة إلى أنه حين تدخل إخوة المرأة تم اعتقالهم، وانه تم لاحقا اخلاء سبيلهم جميعا.

وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد اعتقلت السيدة وابنتها على حاجز حوارة ،بزعم العثور معهما على ادوات حادة.