النجاح - اصيب عدد من المواطنين، اليوم الخميس، بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي المشاركين في فعالية لزراعة اشجار الزيتون بأراضي بلدة بيتا جنوب نابلس المهددة بالاستيلاء.

وقمعت قوات الاحتلال المشاركين بفعالية زراعة اشجار زيتون في الأراضي المهددة بالاستيلاء، وجرى وضع عدد من البيوت المتنقلة "الكرافانات" فيها.

وأصيب العشرات بحالات اختناق عقب استهدافهم من قبل قوات الاحتلال بالغاز المسيل للدموع.

من جانبه، أكد رئيس بلدية بيتا فواز معالي أن هذه الفعالية جاءت للتأكيد على تمسك المواطنين بأراضيهم وإرسال رسالة للاحتلال بأنهم لن يتنازلوا عن أرضهم، مشيرا إلى أنه سيكون هناك العديد من الخطوات الاحتجاجية خلال الأيام القادمة.

وكان المستوطنون قد شرعوا مؤخرا بإقامة بؤرة استيطانية تحمل اسم "أبيتار"، ووضعوا بيوتا متنقلة على الأراضي التي تعود ملكيتها لمواطنين من بلدات بيتا وقبلان ويتما.