النجاح - خط مستوطنون صباح اليوم  شعارات "الانتقام" و "الموت للعرب" واعطبوا عجلات ثلاث مركبات في قرية يتما جنوب نابلس.

وأفاد رئيس المجلس القروي خضير خضير، بأن مستوطنين تسللوا فجرا للقرية، وخطوا شعارات عنصرية "الموت للعرب، وتدفيع الثمن، افيتار"- في إشارة للبؤرة الاستيطانية الجديدة المقامة على أراضي القرية، على أربع مركبات، وأعطبوا إطاراتها.

وأوضح خضير أن المركبات تعود للمواطنين عبد الله محمد فائق، وهشام أحمد عبد الفتاح، ووليد فوزي صلاح، وعودة وليد صنوبر.

يذكر أن مجموعات المستوطنين التي تطلق على نفسها مجموعات تدفيع الثمن عادت مجدداً،  لشن هجماتها ضد المواطنين في القرى والبلدات الفلسطينية فسجلت 3 اعتداءات في القدس وقلقيلية ونابلس، يوم الثلاثاء وذلك خلال 24 ساعة.

حيث سجلت،  اعتداءات  جديداة من قبل المستوطنين مجموعات عصابات تدفيع الثمن في بلدة جيت غرب نابلس وبلدة عورتها شرق نابلس .

وبحسب مراقبين وحقوقين ومسؤولين تتمثل هذه الاعتداءات في كتابة شعارات معادية للعرب أهمها "الموت للعرب" وعبارات استفزازية وإعطاء المركبات وتحطيم نوافذها والكتابة على الجدران واعتداءات على الممتلكات.

وكانت أبرز هذه الاعتداءات حرق الطفل الشهيد أبو خضير في القدس بطريقة وحشية وكذلك إحراق عائلة دوابشة في  بدوما جنوب نابلس وكذلك حرق مساجد في ديراستيا قضاء سلفيت وغيرها من الاعتداءات.