هبة أبو غضيب - النجاح - استشهد شاب في العشرينات من عمره بعد إصابته برصاصة مباشرة في الصدر من قبل قوات الاحتلال قبل قليل وأصيب 110 مواطنا بالرصاص الحي والمطاط والإختناق بينهم خطيرة واخرى دهسا من قبل جيب اسرائيلي ووضعه الصحي خطير في نابلس.

واكد سليم الحج يحيى مدير مستشفى النجاح بنابلس لـ"النجاح" أن الشاب الذي استشهد هو خالد وليد تايه .

وأضاف أن هناك شاب آخر يدعى أنور ابو عيشه مصاب بجروح وصفت بالخطيرة خلال إصابته برصاص بالفخذ اخترقت الشريان الرئيسي وقد ادخل الى غرفه العمليات ووصفت جروحه بالخطيره.

وأفادت وزارة الصحة أن مجموع ما وصل إلى المشافي 50 إصابة 6 اصابات في مشفى النجاح ورفيديا وصفت بالخطيرة بعض الاصابات الآن في العمليات وغرف العناية المكثفة. وباقي الإصابات وصفت بالمتوسطة.

وأفاد الهلال الأحمر لـ"النجاح الاخباري" أن مواجهات عنيفة في المنطقة أدت إلى إصابة  110 مواطنا كانت على النحو الاتي ٣٢ اصابة بالرصاص الحي، و٥١ اصابة بالاختناق من الغاز المسيل للدموع و٢٦ اصابة بالمطاط إضافة إلى اصابة اثر دهس الاحتلال لشاب، ونقلوا معظم الاصابات لمستشفيات نابلس، وتم معالجة الآخرين ميدانيا.

وأضاف أن الإصابات الخطيرة كانت كالتالي إصابة شاب برأسه إثر دهس الاحتلال له، والآخر أصيب بالرصاص الحي في فمه وخرجت من رأسه، واثنين في منطقة القلب.

جاء ذلك عقب اندلاع مواجهات في نابلس، واقتحام قوات الاحتلال عدة مناطق واعتقال 7 شبان في المدينة.

وانسحبت قوات الاحتلال من مدينة نابلس التي اقتحمتها وحاصرت بناية في منطقة الجبل الشمالي بحثا عن منفذ عملية مستوطنة ارئيل امس عندما طعن مستوطنا وقتله.

وكانت قوات اسرائيلية خاصة حاصرت منزلين في منطقة الجبل الشمالي بنابلس احدهما للمتهم في تنفيذ عملية ارئيل من عائلة "العاصي" ومنزل اخر لصديق له من عائلة العبوه.