نابلس - النجاح - شارك مواطنون من محافظة طوباس، اليوم الخميس، في الحملة الوطنية التطوعية لقطف الزيتون في خربة ابزيق شمال شرق طوباس، بدعوة من المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ومحافظة طوباس، وبالشراكة مع مديرية التربية والتعليم في المحافظة.

وقال مدير عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الشمال يوسف الزعبي، إن حملة العمل التطوعي الوطني لقطف الزيتون أطلقها المجلس في جميع محافظات الوطن وتستمر بين 15-25 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، ويتم التركيز خلالها على مناطق التماس والمستهدفة من جدار الفصل والتوسع العنصري، مؤكدا أن الحملة تشهد إقبالا من المتطوعين.

وأضاف، ان الحملة تأتي ضمن أهداف واستراتيجية المجلس بالتركيز على العمل التطوعي وزرع قيم التطوع لدى الشباب الفلسطيني، ولمساعدة المزارعين في هذا الموسم من أجل قطف ثمار الزيتون، خاصة الذين يعانون من الجدار والاستيطان، كما أن هذه الحملة توضح مدى ترابط وتعاون أبناء شعبنا مع بعضهم البعض.

بدوره، أكد نائب محافظ طوباس أحمد الأسعد، أن هذه الحملات تعزز صمود المواطنين في المناطق التي يستهدفها الاحتلال بالاستيطان، واليوم تم اختيار خربة ابزيق كونها مهددة باستمرار وتعاني من انتهاكات الاحتلال الذي يسعى للاستيلاء على أراضيها.

وأشار إلى أن المزارعين في هذه المناطق بحاجة للمساندة والدعم المستمر نظرا لمعاناتهم من ممارسات الاحتلال وانتهاكاته، حيث يتعمد إجراء تدريبات عسكرية فيها خاصة خلال المواسم، وهو ما يؤدي إلى تدمير المحاصيل.