النجاح - توقع مدير المنتجات الرقمية في شركة "Veon"، جورج هيلد، أنه سيتم التخلص التدريجي من الهواتف الذكية في غضون عشر سنوات.

فوفقًا له، سيصبح الهاتف الذكي بدائيًا، وسيتم استبداله بتقنيات أكثر تقدمًا في الأعوام القليلة القادمة.

وأشار إلى أن الجهاز المحمول مطلوب حاليًا فقط لمصادقة المستخدم ونقل المعلومات. وأوضح أنه يمكن التعرف على الشخص بشكل مختلف، على سبيل المثال، من خلال الوجه أو بصمات الأصابع والصوت، ويمكن عرض المعلومات على الحائط أو المرآة باستخدام مستشعر إنترنت الأشياء "IoT" أو "Internet of Things".

وأضاف: "لذلك، الهاتف بدائي، في غضون 10 سنوات سوف يختفي، وسنحل محله نحن الناس. والجدة، التي فقدت في وسط المدينة، لن تحتاج إلى الاتصال بأي مكان، يمكنها أن تسأل الجدار "كيف يمكنني العودة إلى المنزل؟" وسيوضح لها الجدار الطريق بسهم.

وخلص إلى أن الهاتف الذكي، مثل الشريحة المزروعة، هو تقنية عفا عليها الزمن، لذا في غضون عشر سنوات ستصبح نادرة.