النجاح - حققت نسخة نادرة من لعبة «سوبر ماريو 64» والتي تنتجها شركة «نينتندو»، رقمًا قياسيًا، بعد أن بيعت بـ 1.56 مليون دولار في مزاد علني، ولم تعلن دار المزادات الأمريكية «هيريتج» هوية الشخص الذي اشترى النسخة.

وأوضح إريك برادلي الناطق باسم الدار التي تتخذ مقرا لها في دالاس بولاية تكساس الأميركية لوكالة فرانس برس “هذه أول لعبة تباع في مزاد بأكثر من مليون دولار”.

وكانت “هيريتيج أوكشنز” حققت سعرا قياسيا من خلال بيع خرطوشة للعبة الفيديو “ذي ليجند أوف زيلدا” معدة لجهاز “نينتندو ان إي اس” القديم، في مقابل 870 ألف دولار.

وتعود خرطوشة “سوبر ماريو 64” هذه إلى العام 1996 وقد استُخدمت فيها للمرة الأولى تقنية الأبعاد الثلاثية.

وأشار إريك برادلي إلى أن “هذه النسخة الأولى المعروفة التي نالت علامة 9.8 إيه++” من شركة “واتا” المتخصصة في ألعاب الفيديو التي تقوّم وضع الخراطيش، لافتا إلى أن هذه العلامة “هي الأعلى التي يمكن لأي لعبة فيديو قديمة الحصول عليها”.

وتحقق ألعاب الفيديو القديمة رواجا متزايدا في السنوات الأخيرة.

وفي نيسان/ابريل الفائت، بيعت خرطوشة للعبة “سوبر ماريو بروس” مخصصة لأجهزة “نينتندو ان أي اس” من العام 1986، في مقابل 660 ألف دولار خلال مزاد نظمته أيضا “هيريتيج أوكشنز”.