النجاح - قضى رجل أمريكي أكثر من عام في حجر صحي في فندق خمس نجوم في ولاية نيويورك الأمريكية.

 حيث وافق روبرت ماليا البالغ من العمر 36 عامًا، في شهر آذار / مارس 2020، على عرض قدمه فندق خمس نجوم، حيث طلب من الرجل أن يعيش في الفندق في فترة الحجر الصحي لمدة غير محدودة وأداء مهام بسيطة.

وبحسب الصحيفة، اعتاد ماليا بعد 14 شهرًا من العزلة في الغرفة رقم 307 على المكان وقال:"مع تحول الأسابيع إلى شهور، اعتدت على غرفتي، أحسس بأنني في فيلم "الخلاص من شاوشانك".

وأضاف ممازحا: "في البداية الهدوء بدا لي غريبا.. ولكن الآن أصبحت سعيد بالسجن الخاص بي".

وأشار ماليا إلى أنه يستيقظ في الساعة 5:30 كل يوم لفرز البريد، والقيام بالعديد من وظائف خدمة الغرف والتحقق من الأخطاء. مرة كل سبعة أيام، يغسل المياه في جميع المراحيض والحمامات والمغاسل في الفندق، لافتا إلى أن الأشخاص الوحيدون الذي يتواصل معهم في الفندق هم حراس الورديات وكبير مهندسي المبنى، الذي يقوم بإجراء فحص أسبوعي للسلامة من الحرائق.

وعبر ماليا عن أمله في أن يتمكن قريبًا من العودة إلى منزله الذي يفتقده كثيرًا.